تسجيل الدخول
ابحث عن معلومات تخص :
الاسم:
المركز الوظيفي:
المحافظة:
وزراء العراق
شخصية الأسبوع
خالد العبيدي: وزير الدفاع
عزت حسن علي الشابندر
من محافظة بغداد

2
عزت حسن علي الشابندر
المركز الوظيفي:عضو مجلس النواب
برلمان: 2010 
الإسم بالكامل:عزت حسن علي الشابندر
الجنس:
الحالة الإجتماعية:
عدد الأبناء:0
محل و تاريخ الولادة:ولد في بتاريخ
الديانة:
القومية:
مرشح عن محافظة: بغداد
الوظيفة السابقة:
الكيان السياسي/الحزب:
الكتلة في مجلس النواب:التحالف الوطني
رقم الإئتلاف في الإنتخابات:0
الرقم التسلسلي للمرشح:0
العضوية في اللجان البرلمانية:شؤون الاعضاء والتطوير البرلماني
التحصيل العلمي
تاريخ الدخول تاريخ التخرج المؤسسة التعليمية الدرجة العلمية التخصص

العمل المهني
تاريخ الدخول تاريخ الإنتهاء المؤسسة الدرجة الوظيفية البلد

العمل السياسي
تاريخ الدخول تاريخ الإنتهاء الكيان السياسي/الحزب الإئتلاف السياسي الكتلة في مجلس النواب البرنامج/الإتجاه

المؤلفات/البحوث/أطروحة الدكتوراه
إسم المطبوع/الأطروحة سنة نشر الناشر/الجامعة

الأعمال الريادية/الإنجازات
تاريخ الدخول االعمل

الشكر و التقدير
التاريخ المصدر الموضوع



الملامح الرئيسية لبرنامجه السياسي و الإقتصادي و الإجتماعي: • جعل القوات المسلحة قادرة على حماية الوطن بدون مساعدة . • اطلاق برنامج فعال للنهوض بواقع المرأة . • القضاء على ظاهرة العنف و اشاعة روح المحبة . • تطوير الجامعات العراقية . • تحسين الخدمات الطبية • تفعيل نظام الخدمة الاجتماعية • انهاء وجود القوات المحتلة . • محاربة الفساد المالي و الاداري

نبذة عن حياته: • المساهمة في مؤتمرات المعارضة
• احد اعضاء لجنة هيئة المساءلة والعدالة
• الناطق الرسمي باسم القائمة العراقية سابقا
• عضو برلمان سابق


سيرة مختصرة: *****مكتوب من خلال النائب

عزت بن الحاج حسن الشابندر، والدته السيدة أية بنت الملا محمد ، مواليد 1950 خريج كلية الأداب في العام 1977 اختصاص اللغة العربية و العلوم الأسلامية.

الشابندر من العوائل العراقية المعروفة .سكنة بغداد.الكرادة الشرقية. عرصات الهندية . أوائل خمسينيات القرن المنصرم .
وبسبب نشاط العائلة ضد النظام السابق. تعرض للاعتقال عدة مرات و اعدم شقيقه محمد علي الشابندر و زوج أخته الشهيد محمد منهم الصفار في العام 1984 واعتقلت شقيقته نضال الشابندر في العام 1989 و اضطر شقيقه غالب الشابندر بعد عدة اعتقالات الى ترك العراق في العام 1977 .
في العراق
انتخبت عضوا في البرلمان العراقي عن مدينة بغداد 2005-2010 عن القائمة العراقية حيث عملت عضوا في لجنة اجتثاث البعث مساهما فعالا من أجل قانونها في اجتثاث الأثار التدميرية لتجربة حكم حزب البعث الصدامي و ترشيد هذا القانون و الحيلولة دون تسيسه و استغلاله لأغراض انتقامية أو طائفية .
انخرطت في العمل السياسي الاسلامي المنظم منذ 1967 و اعتقلت خمس مرات من قبل أجهزة الأمن و قدمت خلالها الى محكمة الثورة مرتين أولهما في العام 1974 حيث كان جار الله العلاف حاكما لها. و الثانية في نيسان 1980 حيث كان مسلم الجبوري حاكما.
حيث كان الاعتقال الاول في العام 1974. و الثانية في العام 1976 و الثالث في أب 1978 و الرابع في شهر تشرين الأول من نفس العام. و الخامس في 1980 . وقد نجوت من الأخيرة في 2/11/1980 ثم تواريت ستة أشهر و تمكنت من مغادرة العراق مشيا عبر الحدود الى الكويت في 4/4/1980 .
في المنفي
7 نيسان 1980 – 19 نيسان 2003
- شاركت في غالبية الأنشطة السياسية المعارضة للنظام السابق خارج العراق خاصة بعد توقف الحرب العراقية الايرانية كما في حوارات ميثاق القوى الوطنية العراقية ثم لجنة العمل المشترك ثم مؤتمر بيروت على أثر الانتفاضة الشعبانية 1991.
- أحد مؤسسي جريدة البديل الاسلامي المشهورة التي صدرت في بيروت في العام 1985 و توقفت في العام 1991 .
- ساهمت في تنشيط البعد الدولي للمسألة العراقية بعد العام 1990. عبر مشاركتي في العديد من الوفود التي زارت دولا مختلفة و قابلت كبار المسؤلين فيها ضمن اطار( تجمع القوى الاسلامية العراقية الذي تأسس في العام1991 ).
- مؤسسا و ناشطا في مؤتمر فيينا للمعارضة العراقية في العام 1991 . و انتخبت عضوا في المجلس التنفيذي للمؤتمر الذي في صلاح الدين ومسؤولا عن مكتب المؤتمر الوطني في دمشق 2001 حتى سقوط النظام السابق 2003 .
- شاركت في مؤتمر هيلتون- لندن في شهر 12 عام 2002.
- وصلت العراق بعد طول هجرة يوم 19/4/2003 وشاركت فورا بتأسيس التيار الاسلامي الديمقراطي الذي عقد مؤتمره التأسيسي الأول ببغداد في 23/5/2003

348
1
مشاركات الكتّاب
أضف تعليق
الإسم *:
البريد الإلكتروني *:
عنوان التعليق *:
التعليق *:
كود الحماية *:
 لكي تعم الفائدة الرجاء الالتزام بالمسؤولية الاخلاقية وتجنب التجريح الشخصي, والمهم هي المعلومة الصحيحة التي تهم المواطن ...التعليقات لا تمثل رأي الموقع بل تمثل رأي صاحبها و لا يتحمل الموقع أي مسؤولية معنوية أو قانونية ترد في هذه التعليقات *
إحسان مكيه
تاريخ التعليق : 2014-02-28 06:43:45

 إعتذار

   أخي العزيز أبو جعفر المحترم تحية طيبة وأشواق كثيرة جدا أود أن أعتذر لكم عن طول الفجوة التي حالت دون لقاءكم بالرغم من معرفتكم لرغبتي الشديدة في ذلك ولكني أعلم بمشاغلكم الكثيرة والأعباء التي تحملونها على عاتقكم وفقكم الله لخدمة عراقنا الحبيب وشعبه الصابر المجاهد وآمل أن نلتقي قريبا إذا سمح وقتكم لذلك ودمتم أخا عزيزا وكريما أخوكم أبو نقاء